مؤتمرات الفيديو

 

 

مؤتمرات الفيديو

Video Conferencing

تُعد تكنولوجيا مؤتمرات الفيديو من أهم المستحدثات التكنولوجية التي أتاحت بعداً جديداً من أبعاد التعلم التفاعلي  وذلك لتعدد فوائدها العامة والتعليمية ، حيث أنها تُستخدم في توصيل التعليم من بعد وتحسين الاتصال بين عناصر المنظومة التعليمية ، حيث تستطيع تكنولوجيا مؤتمرات الفيديو أن تربط بين كل من المعلم والطالب بالرغم من تواجدهم في أماكن مختلفة وتفصل بينهم مسافات شاسعة وذلك من خلال شبكة تلفزيونية عالية القدرة يستطيع الطالب من خلالها أن يرى ويسمع المعلم ، ويتبادل الأسئلة معه مما يعمل على تحقيق قدر كبير من التفاعل الإيجابي.

ويعرف كل من ” ج. ريد ، وهايمن J.Reed & Hyman ” مؤتمرات الفيديو على أنها عبارة عن ” اتصال سمعي مرئي يجري في وقت واحد بين أطراف متفاعلة معاً في مواقع مختلفة حيث يمكن من خلال تلك المواقع استعمال الشبكة في التحاور معاً أو مع الموقع الرئيسي من خلال إمكانيات أجهزة الكمبيوتر السمعية والمرئية وكاميرات الفيديو الرقمية حيث يمكن للمتحاورين في المواقع المختلفة توجيه الأسئلة والاستفسارات والتعليقات إلى الموقع الرئيسي واستقبال الإجابات والاستفسارات الخاصة بها “.

ويرى ” محمد عطية ” أنها ” اتصال تفاعلي في الوقت الحقيقي من بعد بين المجموعات في مواقع متعددة عبر قنوات مسموعة ومرئية ، باستخدام البث التلفزيوني الرقمي عن طريق الأقمار الصناعية Satellite أو عن طريق القنوات الواسعة ومعدات اتصالات الفيديو التي تستخدم الشبكة الرقمية للخدمات المتكاملة ” ويعرفها “الغريب زاهر” على أنها اتصال مسموع مرئي بين عدة أشخاص يتواجدون في أماكن جغرافية متباعدة يتم فيه مناقشة وتبادل الأفكار والخبرات وعناصر المعلومات في جو تفاعلي يهدف إلى تحقيق التعاون والتفاهم المشترك وذلك من خلال العديد من قنوات الاتصال التي تعتمد على أجهزة الكمبيوتر وكاميرات الفيديو الرقمية “.

 

 

 

   

(إحدى أشكال قاعات مؤتمرات الفيديو)

تصميم وتنفيذ مؤتمر فيديو تعليمي :

يتم تصميم وتنفيذ مؤتمر الفيديو التعليمي بحيث يتمكن المتعلمين من اكتساب المعلومات والخبرات عن طريق المؤتمر وتفاعل كل منهم مع مدير جلسة الفيديو ومع زملائه الآخرين ، ويجب أن يكون لدى مدير الجلسة خبرات سابقة وتدريب مستمر في تصميم وتنفيذ برنامج مؤتمر الفيديو التعليمي حيث أن ذلك يساعده في تهيئة المتعلمين للمشاركة ومساعدتهم على التفاعل مع المعلومات ومع زملائهم وعرض الأفكار ، ولا شك في أن أخصائي تكنولوجيا التعليم يعتبر أحد الأفراد المنوط بهم العمل في قاعات مؤتمرات الفيديو.

 ولتنفيذ مؤتمر فيديو تعليمي جيد يجب أن يتم من خلال المراحل التالية :

1- تهيئة المتعلمين للمشاركة بمؤتمر الفيديو : حيث يجب أن يركز المعلم تفكيره في المتعلم والنتائج التي يجب تحقيقها لديه من خلال مؤتمر الفيديو التعليمي ، وعلى المتعلم الاهتمام بنوعية الأسئلة المطروحة لكي تحقق نتائج ذات قيمة ومعنى وعلى المعلم تحديد أساليب تشجيع المتعلمين وتركيز اهتمامهم وطرح الأسئلة عن المعلومات المعروضة .

2- تحديد الأفكار التوقعات التي سيتم مناقشتها : حيث أن خبرات ومهارات المعلم المتطورة في مجال تخصصه واستخدامه السابق لمؤتمرات الفيديو التعليمية وتوقعاته التعليمية والتربوية يمكن أن تقوده إلى معرفة ما يمكن أن يدور بذهن المتعلمين أثناء مشاركتهم بمؤتمر الفيديو لذلك فعليه أن يحاول جاهداً تحديد تلك الأفكار والتوقعات ثم العمل على إيصال بعض التعليمات والتوجهات المساعدة في تدعيم مشاركة المتعلمين بتوقعاتهم أثناء جلسة مؤتمر الفيديو .

3-  المواد التعليمية المساعدة لمؤتمر الفيديو : حيث يجب على المعلم تحديد المواد التعليمية المساعدة في تحسين الاتصال والتفاعل مع عرض المادة التعليمية بمؤتمر الفيديو مثل توزيع أدلة على جميع المتعلمين وتوزيع رسومات بيانية وتخطيطية تعليمية تساعد المتعلمين على اكتساب المعلومات وإرسال جدول مساعدة المتعلمين بالتغذية الراجعة Feed Back لجميع المتعلمين في مواقعهم قبل كل مؤتمر .

4- أساليب مشاركة المعلم للمتعلمين في عرض المعلومات : حيث أن وجود عدد كبير من المتعلمين مع المعلم في مؤتمر فيديو يخلق جو رائع لمشاركات وتفاعل مشترك بينهم ، فيجب على المعلم اختيار الموضوع وتسلسل عناصره ، وإعطاء الحرية للمتعلم في طرح الأسئلة ، كما يجب أن يكون وقت الجلسة الواحدة لا يزيد عن نصف ساعة حتى يتمكن المتعلمين من تجهيز أفكارهم وأسئلتهم للمعلومات الجديدة التي يتم عرضها ، وذلك لتوفير أساليب مشاركة وتفاعل جيدة بين المعلم والمتعلمين .

5- تنفيذ مؤتمر الفيديو : ويأتي في النهاية تنفيذ مؤتمرات الفيديو من خلال الأجهزة المعدة لذلك ، ولكن قبل التنفيذ الفعلي للمؤتمر لابد وأن تأخذ بعض النقاط في الاعتبار كما يلي :

§     تحديد البادئ بالتحدث .

§  اختبار ( الصوت بسماعة في نهاية الحجرة ، واختيار الصورة بمعاينة سعة مشاهدة العدسات والإضاءة ) قبل البداية .

§     اختبار التحكم البسيط في حركة الكاميرا والصوت .

§     تقديم كل المشاركين .

§     الاستعانة بمخطط دليل بسيط للخطوط الرئيسية للمؤتمر .

§     إذا كان هناك تعليق بسيط من قبل أحد فيجب أن يتم من قرب المذياع .

§     يراعى الإشارة بوضوح إلى المتحدث .

§     تقليل حركة المتكلمين وكذلك حركة الكاميرا .

التكنولوجيا التي يتكون منها نظام عقد المؤتمرات بالفيديو من بعد :

تحتوي تكنولوجيا عقد المؤتمرات بالفيديو من بعد على عدة تكنولوجيات حتى تقوم بخلق الصورة والصوت والبيانات وتوصيلهم عبر شبكات الاتصال إلى الطرف الآخر وتتمثل هذه التكنولوجيا فيما يلي :

1-  الكاميرا : Camera معظم أنظمة عقد المؤتمرات بالفيديو من يعد مزودة بكاميرا فيديو ملونة Color video camera لديها القدرة على عمل الحركة البانورامية وهي مزودة بإمكانية ضبط إلى للكسب Gain وتوازن الضوء الأبيض White balance وتتضمن عدة فتحات للعدسة Aperture وعمق ميدان Focal length متغير المدى .

 

 

 

Color video camera))

 

2-  الكاميرا الإضافية : Auxiliary Camera  وهي عبارة عن كاميرا واحدة مزودة بخاصية التتبع ، ومثبتة على جهاز رؤية موضوع فوق طاولة ذات أربع عجلات .

 

3-  جهاز الفيديو كوديك : Codec وهو المسئول عن نوعية الصورة المرسلة من النظام والمستقبلة في النظام الآخر فهو يقوم بتحويل المعلومات المتناظرة لطرف ما في الاجتماع إلى معلومات رقمية ويقوم بضغط هذه المعلومات لإرسالها عبر شبكة الاتصالات أما جهاز الفيديو كوديك في الطرف الآخر فهو يستقبل هذه الإشارات ويقوم بفك ضغطها ثم يقوم بتحويلها من إشارات رقمية إلى إشارات متناظرة يتم عرضها على الشاشة أمام المجتمعين في الطرف الآخر .

 

 

 

 ا

Codec))

4-  الميكرفون : Microphone بالرغم من الاهتمام بنوعية الصورة التي تنتجها الكاميرا إلا أن نوعية الصوت هنا من أهم العناصر في نظام عقد المؤتمرات بالفيديو لأن الصوت هو الذي ينقل المعلومات للمشاركين في الاجتماع لذا يجب الاهتمام باختيار نوعية الميكروفونات ومكبرات الصوت وأجهزة إلغاء الصدى .

5-  أجهزة الرؤية : Monitors تستعمل أنظمة Video conference ، أجهزة رؤية Monitors من مختلف الأحجام والأشكال ، ولكن الأهم في أي جهاز هو التأكد من مدى وضوح أطراف شاشته وصورته النقية وألوانه الحقيقية ، ومدى استقامة خطوطه الرأسية والأفقية .

  

 

(إحدى الشاشات التي تستخدم لعرض مؤتمرات الفيديو)

 

6-  أجهزة الوثائق والرسومات المساعدة : Documents & graphics subsystems لأن أي اجتماع غالباً ما يتضمن عرض الوثائق والرسومات لشرح وجهات نظر المشاركين لذلك فإن أنظمة عقد المؤتمرات بالفيديو ، تتضمن أجهزة مساعدة لتصوير وعرض هذه الوثائق والرسومات بالإضافة إلى إمكانية استخدام ماسح الصور Scanner خلال الاجتماع .

7-  برامج التحكم : Software controller يعتمد إتمام اجتماع يستخدم نظام عقد المؤتمرات بالفيديو على مدى أهمية البرامج المحملة على الكمبيوتر الخاص بالنظام والذي يقوم بالتحكم في كل الأجهزة التي يحتويها هذا النظام .

ومن التكنولوجيا السابقة يتضح مدى ضرورة تدريب أخصائي تكنولوجيا التعليم على مهارات التعامل مع كل عنصر من عناصر التكنولوجيات السابقة حيث أنه من أحد المنط بهم تشغيل وإدارة تلك القاعات.

 

مزايا مؤتمرات الفيديو وفوائدها التعليمية :

 قدمت مؤتمرات الفيديو العديد من المزايا والفوائد للعملية التعليمية منها المزايا والفوائد التالية :

1-  نقل التعلم : حيث وفرت بيئة تعلم جديدة أكثر فاعلية ووظيفية في نقل التعلم، حيث ساعدت في نقل المحاضرات والمناقشات التفاعلية والكفاءات المتنوعة من بعد .

2- التفاعلية : حيث تعد هذه المؤتمرات طريقة فريدة في توفير التفاعل الآني  ، إذ وفرت بيئة تعلم تفاعلية تسمح لفرد أو مجموعة أفراد في مدينة أو إقليم بالاتصال الحي المباشر بفرد أو مجموعة أخرى في مكان من العالم بالصوت والصورة .

3-  تحسين التعليم : حيث ساعدت في تحسين التعلم وزيادته ، وتحصيل الأهداف المختلفة ، وتزويد المتعلمين بخبرات ثرية .

4-  استقلالية المتعلم : حيث ساعدت في تنمية عادات العمل المستقل لدى الطالب وأدت إلى استقلالية المتعلم التي ساعدت على زيادة معدل النجاح .

5-  العمل التشاركي : حيث أعدت المساندة والعون للمتعلمين من خلال أنشطة التعلم التشاركي والمناقشات وتنمية روح الفريق لديهم والرغبة في التعلم من الآخرين .

6-    الدافعية للتعلم : حيث ساعدت في إثارة الدافعية للتعلم لدى المتعلمين ، نتيجة لما يبذلونه من جهد ومشاركة نشطة .

7-  تنمية الاتجاهات : حيث ساعدت في زيادة تقدير المتعلمين للأساتذة والمقرر والخبرات المقدمة وتنمية الاتجاهات لديهم .

8-    التكاملية : وتعني استخدام هذه المؤتمرات بشكل متكامل مع تكنولوجيا التعليم الأخرى .

كما أنه من أهم مزايا مؤتمرات الفيديو هو استخدامها في عملية التدريب من بعد لجميع العاملين في المنظومة التعليمية حيث أنها تستطيع أن تحقق الآتي :

1-  تطوير وتحسين العملية التدريبية واستكمال إعداد وتأهيل المعلمين وتدريبهم من خلال أسلوب التدريب من بعد عن طريق الشبكة .

2-    تشجيع المدرب على التفاعل مع المتدربين بالمواقع المختلفة وتقليل عدد ساعات التدريب.

3-    التغلب على ضعف إمكانيات التدريب في المراكز الإقليمية .

4-    إتاحة الفرص لزيادة عدد المتدربين بالمواقع المختلفة وتقليل عدد ساعات التدريب .

5-    تشجيع الإناث على حضور البرامج التدريبية حيث يتم التدريب داخل محافظتهن .

6-    تقديم تغذية راجعة فورية للدارسين وإجراء المناقشات المباشرة بين المدرب والمتدربين .

7-    الوصول بالخدمة التدريبية إلى الأماكن النائية .

8-  الاستفادة القصوى في إعداد برامج التدريب بالاستعانة بالخبرات النادرة المتخصصة والتي غالباً ما توجد في المراكز الرئيسية للتدريب فقط .

9-    إمكانية استقبال أحدث المبتكرات والوسائل العالمية عبر الأقمار الصناعية والانترنت ثم تقدمها عن طريق الشبكة.

الاستخدامات الأخرى لمؤتمرات الفيديو:

تستخدم أيضا في مجال الأعمال الخاصة والشركات خاصة إن كان لها فروع في بلدان مختلفة كذلك كثر استخدامها في مجال الطب لمراقبة العمليات الجراحية والمناقشة عبر شاشات الحاسب تستخدم هذه التقنية دون الحاجة إلى شبكة الإنترنت إلا أن تقنية الإنترنت وسعت وزادت من إمكانياتها .

 

المراجع:

1-    الحلفاوي ،وليد سالم(1427).مستحدثات تكنولوجيا التعليم في عصر المعلوماتية.الأردن:دار الفكر للنشر.

2-    الموسى،عبد الله بن عبد العزيز،أحمد(1425).التعليم الإلكتروني:الأسس والتطبيقات.الرياض:مؤسسة شبكة البيانات.

3-    فودة،ألفت محمد(2003).استخدامات الحاسب الآلي في التعليم.الرياض:مكتبة العبيكان.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: