سيرة العالم روبرت جانييه

 

سيرة العالم روبرت جانييه

 

 

 

 

 

 

 

نشأته ودراسته:

روبرت جانييه ولد في 21 آب ، 1916 ، في شمال اندوفر ،ماساشوستس. وحصل على بكالوريوس آداب من جامعة ييل في عام 1937 ,وقد حصل على درجة الدكتوراه من جامعة براون في عام 1940. وكان أيضاَ  أستاذ علم النفس وعلم النفس التربوي في كلية كونيكتيكت للمرأة  خلال الفترة (1940-1949) ،وكذلك في جامعة ولاية بنسلفانيا خلال الفترة (1945-1946) ،وأيضاً في برنستون من عام (1958-1962) ، وجامعة كاليفورنيا في بيركلي من عام (1966-1969) وكان استاذ في ادارة البحوث التربويه في جامعة ولاية فلوريدا في تالاهاسي ابتداء من عام 1969. ويعد جانييه ايضا بمثابة مدير الابحاث للقوات الجوية (1949-1958 ) في  تكساس ، ولوري ، كولورادو. وأيضاً كان يعمل كخبير استشاري لدى وزارة الدفاع من عام (1958-1961) وفي الولايات المتحدة في مكتب التربيه والتعليم من عام (1964-1966). وبالاضافة الى ذلك ، شغل منصب مدير البحوث في المعهد الاميركي للابحاث في بيتسبرغ (1962-1965). 

 

أعماله:

جانييه أعماله كان لها تأثير عميق في التعليم الامريكي والتدريب العسكري والصناعي . كان جانييه من بين أوائل مطوري مفهوم تصميم النظم التعليميه الامر الذي أوحى بان جميع عناصر الدرس من الممكن تحليلها وان جميع عناصره يمكن ان تكون مصممة لتعمل معا خطوات متكاملة للتعليم.و في مقال بعنوان “التعليم والتكنولوجيا وعملية التعلم” (للتربية والباحث ، 1974) رأى ضرورة التخطيط للعملية التعليمية ، وألا يكون العمل ارتجالياً ، بل منظماً ، وهو ينظر باهتمام للظروف الداخلية للمتعلم والظروف الخارجية التي تيسر تحقيق الأهداف التربوية والتعليمية والتي توثر فيها.

  

 

ولقد ” تعرف جانييه على ثمان مجموعات من الشروط التي تميز ثمانية أنماط من التعلم أطلق عليها التعلم الإشاري وتعلم العلاقة بين مثير و استجابة و التعلم التسلسلي والارتباط اللغوي والتعلم عن طريق التمايز وتعلم المفهوم وتعلم القاعدة وتعلم حل المشكلات ويعتقد جانييه أن كلاً من هذه الأنماط الثمانية للتعلم تحدث في المتعلم في أربعة أطوار متتابعة وأطلق على هذه الأطوار طور الوعي وطور الاستيعاب وطور التخزين وطور الاسترجاع ، وقد دمجت في تصميم نظم الحاسب الآلي .

 

 

 

 

 

 


إن الاستراتيجية التي تبناها جانييه هي افتراضه عدة أنماط من التعلم بعضها في مرتبة أدنى من البعض الآخر ، بل ويدخل ضمن مكونات التعلم الأكثر تعقيداً وهو يفترض أن الفرد يستطيع أن يستخدم هذه الأنماط
لتصنيف ملحوظاته عن التعلم خارج المعمل أي في حياته اليومية، ويرى جانييه أن هذه الأنماط المختلفة للتعلم مرتبة ترتيباً هرمياً ، وأن المرء لا بد أن يراعي الأنماط الدنيا كلما أراد أن يعلم نمطاً أعلى منه ، وهذا يدفعه للاهتمام بالخصائص المبدئية في نمو الطلاب وخبراتهم التعليمية السابقة.

من أهم مؤلفاته:

·       كتاب شروط التعلم “The Conditions of Learning

·       كتاب أصول تكنولوجيا التعليم Instructional Technology

والذي تحدث فيه عن الذكاء  الإصطناعي والتعلم المعتمد على الحاسب

 

مصدر السيرة الذاتية للعالم روبرت جانيه

http://www.bookrags.com/biography/robert-mills-gagne

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: